08 janvier 2009

مشاكل الفرق الرياضة بمدينة تطوان

تعرف منطقة مدينة تطوان والنواحي، رواجا رياضيا، خصوصا يومي السبت والأحد. فتكثر اللقاءات الرياضية المحلية منها أو الجهوية أو الوطنية، ولكل نوع رياضي جمهوره الشغوف المحب والمتابع، وما ساعد في هذا الرواج هو تزايد عدد القاعات الرياضية المغطاة،وخصوصا مع بداية الألفية الثالثة.كانت انطلاقة أول مشروع مع المركب الرياضي الشودري بطريق مرتيل، فتتلوه بعد ذلك قاعة جمعية حنان، ثم قاعة بنعزوز، وكلها مرافق تابعة للخواص، أهدافها تجارية، لكن، وبالرغم من ذلك، فقد ساهمت وبشكل فعال ومؤثر في ترويج الحركة الرياضية في المدينة، فأغلب المنافسات،  الودية منها أو الرسمية، كانت تعرف توقفا بسبب أحوال الجو. أضف إلى ذلك ما كانت تفرضه الجامعات الملكية على الأندية الوطنية للرياضات الجماعية، من ضرورة الاستقبال داخل القاعة، فكان فريق من عيار طلبة تطوان لكرة اليد مثلا؛ يستقبل في مدينة القنيطرة أو مكناس، ما يرهق ماديا ومعنويا، سواء اللاعبين أو المكتب المسير أو حتى الجمهور.المزيد من التفاصيل بالملف المرفق.sport

CFV

ملاحظة: المرجو احترام ملكية الكاتب


Posté par Vllez ns ecrire à 14:48 - Commentaires [0] - Permalien [#]


Commentaires sur مشاكل الفرق الرياضة بمدينة تطوان

Nouveau commentaire